اخبار فنية

علموا أولادكم الفن ملتقى الوحدة الوطنية يحارب الإرهاب بقلم د. إيمان الجمال

525
23-04-2017
02:32 PM
imgTopic

علموا أولادكم الفن

ملتقى الوحدة الوطنية  يحارب الإرهاب

بقلم د. إيمان الجمال

 

الفن هو نقطة البدء التي تحفز العقل على التفكير الذي يلقى بدورة الضوء لنا على بيئتنا وما يدور فيها ، و هو الأداة التي تثير الدافعية عند الأطفال ، وتبعث حماسهم بحيث يكون على درجة من الوعي كبيرة لما يدور حولهم وترتقي المعرفة بوجود الفن من مجرد فهم واستيعاب سلبي إلى بحث واستقصاء ثم ابتكار وإبداع.

و بعد  الحادث الإرهابي بمحافظة الإسكندرية ومدينة طنطا اجتمع عدد من الفنانين لمحاولة غرس القيم الفنية في الأطفال بتحديد ملتقى فني يضم عدد كبير من أطفال المدارس ونخبة من الفنانين من ربوع المحروسة كلها في محاولة لنبذ العنف بالفن عن طريق محاكاة  الطفل للفنان وعقد ورش فنية  .. وبالفطرة إن تعلم الطفل الفن رسم.. شعر.. موسيقى.. بالية .. من المستحيل ينمو وبداخله كره وعنف... الفن يحارب الإرهاب ويسمو بالأخلاق ..وكان الهدف تحقيق نضوج الصور الجمالية في ذهن الأطفال والعينة المختارة والتي تحمل صفة  المراهق وبالتالي تنمو الصور الذهنية وتتعلق بالرواسب التذكرية تلح على ذهن المراهق إلحاحاً كثيراً، ومن ثم يستغرق الوقت الطويل في نسجها وتأملها.ويتحول الأمر لدية إلى نهم شديد في الرغبة وراء كيف يتم رسم هذه اللوحات وكيف يحاكيها في محاولة لتجربة الجديد،إنه يظن في نفسه القدرة على الإتيان بالجديد في عالم الفن.

حيث أن المراهق يتخذ مثل أعلى يستهدى بخطاه ،المراهق يبحث عن بطل يحاول أن يتقمص شخصيته وأن يقلده ، تواجد الطفل  في مجموعة من الأتراب تحب الفن وتقدره ذلك أن المراهق يحس بالحماس والتدفق عندما يجد غيره منكب على ما يكب هو عليه وتوفير مصادر الخبرة الفنية  بتواجد عدد كبير من الفنانين. المراهق إنه يبحث دائباً عن مصادر الخبرات الفنية محاولاً أن يقف على التراث الفني المتعلق بالمجال الذي يستهويه  وهو لا يقف عند حدود الفن في إطلاعه ، بل يتجاوز ذلك إلى ما يرتبط بالفن من قريب أو بعيد

ومن هنا كانت الفكرة في ملتقى فني كبير يجتمع فيه الطفل والمراهق والفنانين في محاولة لغرس القيم الإبداعية بداخلهم.

تحت عنوان ملتقى الوحدة الوطنية.. تم تنظيم ملتقى فني ضم عدد كبير من الفنانين من كل محافظة جمهورية مصر العربية وتحت رعاية مؤسسة الفن والحياة ومنظم الملتقى الفنان مصطفى غنيم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفن والحياة والقوميسير  العام د.عماد الهوارى والمنسق الإعلامي احمد غويبة والمنسق العام الفنان هشام طه والفنانة رينييه صبح والفنانة

 د .إيمان الجمال وبحضور اللجنة الثقافية بالمجلس الأعلى للثقافة ممثلة في الكاتب  الفنان  محمد عبد العلى وباقي أعضاء اللجنة  أقيمت ندوة على هامش الملتقى لنبذ العنف ومحاربة الإرهاب بعنوان "دور الفن التشكيلي في مجابهة الإرهاب "بتنظيم من أعضاء اللجنة الثقافية بالمجلس الأعلى للثقافة وأدارها الأستاذ الفنان الصحفي محمد عبد العلي مقرر اللجنة وأعضاء المجلس في وجود الفنانين المشاركين ونقيب المعلمين في ملتقي الوحدة الوطنية ولفيف من المسؤلين والسادة الضيوف .

نأتي هنا لنتيجة الحركة الفنية في مجابهة الإرهاب ونبذ العنف وان تحقق هدف بسيط إلا أنه سوف يستمر وينمو مع مرور الزمن بعقول الأطفال إنها مصر الحلوة بناسها الطيبة.